Elite Real Estate
مادبا ........... حقبات تاريخية ترويها لك مدينة الفسيفساء

على بعد 30 كلم. من عمان, وفي موازاة طريق الملوك الذي يزيد عمره عن 5000 سنة، تقع إحدى الأماكن الأبرز في الأرض المقدسة التي تنطبع في ذاكرة الزائرين.

فبعد المرور بمجموعة من المواقع القديمة، تكون أول مدينة يصل إليها الزائر هي مادبا، ويطلق عليها أيضاً اسم "مدينة الفسيفساء". تشتهر مادبا بالفسيفساء البيزنطية والأموية، وتضم خارطة فسيفساء تعود إلى القرن السادس تشمل القدس والأراضي المقدسة. تزخر الخارطة بكم هائل من الأحجار المحلية ذات الألوان المشرقة، وتعرض رسوماً للتلال، والأودية، والقرى، والمدن التي تصل إلى دلتا النيل . غطي خارطة الفسيفساء في مادبا أرض كنيسة القديس جورج للروم الأورثوذكس الكائنة شمال غرب وسط المدينة. بُنيت الكنيسة عام 1896 م. على أنقاض كنيسة بيزنطية قديمة جداً من القرن السادس. يبلغ طول اللوحة التي تتضمن خارطة الفسيفساء حوالي 15.6 م. مربع وعرضها 6.94 م. مربعاً، غير أنه لم يبق محفوظاً على مر الزمن سوى ما يقارب ربعها. وتظهر قطع فنية أخرى وُجدت في كنيسة العذراء و كنيسة الرسل وفي متنزه مادبا الأثري رسماً لكمية كبيرة من الأزهار والنباتات الشابة، والطيور، والأسماك، والحيوانات، بالإضافة إلى مشاهد من علم الأساطير والمطاردات اليومية لصيد الطيور والأسماك، والعمل بالزراعة. كذلك، تنتشر مئات من الفسيفساء الأخرى من القرن الخامس حتى القرن السابع في كنائس مادبا وبيوتها. وعملاً بالالتزام الأردني لإعادة ترميم إبداعات الأردن الفنية الفسيفسائية والحفاظ عليها، يجمع متحف مادبا ومنتزه مادبا الأثري بقايا كنائس بيزنطية متعددة بما في ذلك الفسيفساء الرائعة التي عثر عليها في كنيسة العذراء وفي قاعة هيبوليتوس، وهي جزء من دار فخمة تعود إلى القرن السادس. بالقرب من كنيسة العذراء يقع معهد مادبا للفسيفساء الذي يقوم بمهامه التعليمية برعاية وزارة السياحة. يدرب المعهد حرفيين على فن صناعة، وإصلاح وترميم الفسيفساء، وهو المشروع الوحيد من نوعه في الشرق الأوسط مكاور على بعد مسافة لا تتجاوز الساعة من مادبا على طول خط طريق الملوكي الغني بالمناظر الخلابة، تقع أعلى التل قلعة مكاور المعروفة أيضاً بقلعة هيرودوس العظيم. بعد موت هيرودوس، ورث ابنه هيرودوس أنتيباس القلعة. وفي هذا المكان بالذات أمر بقطع رأس يوحنا المعمدان بعد الرقصة التي أدتها سالومي. جبل نيبو في المنطقة عينها يوجد جبل نيبو وهو موقع مقدس للمسيحيين والمكان الذي دفن فيه النبي موسى عليه السلام. شيد المسيحيون الأوائل هناك كنيسة صغيرة مربعة، فتحولت فيما بعد إلى صرح واسع.وفي أثناء زيارته إلى الأردن عام 2001، أقام البابا يوحنا بولس الثاني صلوات في الموقع شارك فيها حوالي 20 ألف مؤمن.

الإدارة : 0797020207
فلل و قصور : 0798269090
الشقق : 0798070104
الأراضي : 0797020208